أفاد المدير الجهوي للصحة بالقصرين،عبد الغني الشعباني أن كافة التحاليل، التي تم رفعها مساء أمس السبت، للتأكّد من اصابة اصحابها بفيروس كورونا من عدمه، والتّي تعود لـ78 شخص من بين إطارات وعملة المركب الشبابي بالقصرين وعدد من الأمنيين والمواطنين وأصحاب محلات تجاريّة متاخمة للمركّب كانت نتائجها الواردة مساء اليوم الأحد 21 جوان 2020، سلبيّة.

وبين الشعباني أن الأشخاص المذكورين كانوا قد تواصلوا وتعاملوا مع الإيفواريين الأربعة، الذين ثبتت إصابتهم بالفيروس علما أنه تم ضبطهم الإربعاء المنقضي من قبل الوحدات الأمنية بالجهة وهم بصدد إجتياز الحدود التونسية الجزائرية خلسة وقد تم إخضاعهم لتراتيب الحجر الصحي الإجباري رفقة عدد اخر من الأفارقة بالمركب الشبابي وبعد إكتشاف إصابتهم بالفيروس مساء، الجمعة 19 جوان 2020، تم نقلهم الى مركز العزل بولاية المنستير لتلقي العلاج.

يشار الى أنّه تمّ أمس، السبت، نقلة مركز الحجر الصحّي الإجباري بالجهة من المركب الشبابي الكائن بمدينة القصرين الى إعدادية بوزقام بمعتمدية القصرين الجنوبية وتم بعد ظهر، الأحد، التخلّي عن إعدادية بوزقام وتعويضها بمركز التخييم والتربصات بسفح جبل الشعاني، البعيد حوالي 15 كلمترا عن مدينة القصرين وايواء 9 أشخاص فيه من الجنسية الإفريقية حاولوا إجتياز الحدود التونسية الجزائرية خلسة.

 

وات