تدعم مسار "كوفيد" بالقسم الاستعجالي بالمستشفى الجامعي شارل نيكول، اليوم الأحد 21 جوان2020، بممر للتعقيم الآلي وهو عبارة عن آلة système anti épédimique " منظومة ضد الوباء) ، حصل عليها المستشفى في شكل هبة من إحدى المؤسسات الخاصة، بما يتيح مراقبة حمل الكمامة، والتثبت من ارتفاع درجة حرارة جسم الوافد على القسم من عدمه، وتعقيم الجسم والأمتعة، بصفة آلية.

ويتيح هذا الممر الآلي، في جزئه الأول المتمثل في كاميرا للتعرف عن الوجه " Reconnaissance faciale ، التثبت آليا من ارتداء الكمامات من عدمه، من خلال ظهور إضاءة خضراء عند ثبوت ارتداء الكمامة فتسمح له بالمرور إلى قيس درجة حرارة الجسم ليفتح له، في حال كانت درجة حرارته عادية، منفذا داخل الجهاز للجزء الثاني الخاص بغسل اليدين والتعقيم بالبخار للملابس والأمتعة، أو الإنذار بالضوء الأحمر عند مرور زائر لا يرتدي الكمامة، وبالتالي منعه من المرور، حسب ما أكدته التجربة والقائمون على المستشفى.

وفي حال ثبت ارتفاع درجة حرارة جسم الزائر، يتم توجيه المريض المحتمل في مرحلة أولى إلى طبيب أول في الوحدات الخارجية في بداية مسار "كوفيد" الخارجي التابع لقسم الاستعجالي للإجابة عن بعض الأسئلة المتعلقة بوضعه الصحي، ليتم بعد مزيد التدقيق معه في الوحدة الخارجية الموالية مع بقية الطاقم الطبي وشبه الطبي، توجيهه إلى مسار الاستعجالي العادي أو إلى وحدة الحالات المشتبه في إصابتها، حسب ما فسرته المديرة العامة لمستشفى شارل نيكول، سعاد صدراوي.

  • تركيز ممر للتعقيم الآلي بمستشفى شارل نيكول (صور)
  • تركيز ممر للتعقيم الآلي بمستشفى شارل نيكول (صور)
  • تركيز ممر للتعقيم الآلي بمستشفى شارل نيكول (صور)