تمكّنت وحدات الحرس الوطني بولاية القصرين، اليوم الأحد 21 جوان 2020، من إلقاء القبض على 6 أشخاص إيفوارين كانوا بصدد الدخول إلى القصرين عن طريق مدخلها الجنوبي وذلك على متن سيارة خاصة بعد أن اجتازوا الحدود التونسية الجزائرية خلسة، من بينهم إمرأة حامل في شهرها التاسع.

ووفق ما أكده معتمد حي الزهور، مكي العاتي في تصريح لـ"وات" فقد تم على الفور إخضاع الأشخاص الستة المذكورين إلى تراتيب الحجر الصحي الإجباري بمركز الحجر بالجهة (إعدادية بوزقام في معتمدية القصرين الجنوبية)، وتخصيص فريق طبي للتكفل بمعاينة المرأة الحامل، في إنتظار رفع عينات لهم لتحليلها والتثبت من حملهم لفيروس "كورونا من عدمه ليتم إثر ذلك إتخاذ الإجراءات العدلية في شأنهم.