أكد المدير الجهوي للصحة بسوسة سامي الرقيق، اليوم السبت 20 جوان 2020، أن نتائج التحاليل المخبرية التي أجريت لمرافق الفتاة القادمة من كندا والتي فرت من الحجر الصحي الإجباري بسوسة وأحد الأمنيين الذين احتكوا بها سلبية.

وأضاف الرقيق لمراسلة "شمس أف أم" أنه تم إجراء 200 تحليلا مخبريا لخاضعين للحجر الصحي الذاتي بسوسة وكانت جميعها سلبية.