أكّد المدير الجهوي للصحة بقبلي، جوهر المكني، اليوم السبت 20 جوان 2020 تعافي آخر حالتين حاملتين لفيروس كورونا تخضعان للعزل الصحي الذاتي بمنطقة القلعة من معتمدية دوز الشمالية، من بينهما أصغر حالة أصيبت بالفيروس بالجهة لطفلة لا تتجاوز 3 سنوات من العمر.

ويرتفع بذلك إجمالي عدد المتعافين إلى 107، أي ما يناهز 98 في المائة من مجموع عدد حالات الإصابة التي تم تسجيلها بالجهة والبالغ 110، من بينها حالة وفاة وحيدة لإمرأة مسنة تعاني من أمراض مزمنة.

وأكّد المكني، أن ولاية قبلي تعتبر حاليا خالية من فيروس كورونا، أمام عدم وجود أية حالة نشطة بها، مشيرا إلى أن الحالتين المحليتين اللتان تم اكتشافهما في 12 و14 جوان الجاري بمدينة القلعة، لا تزالان تحملان الفيروس، وتخضعان للحجر الصحي بمركز الإيواء الجماعي بالمنستير، فضلا عن الحالة الوافدة أصيلة الجهة، والتي تخضع للحجر الصحي بمركز الإيواء بجبل الوسط.