تمكّن أعوان مركز الأمن الوطني بمقرين، من الإطاحة بمتحيّل من أصول إفريقية، متّهم باستدراج أحد المواطنين وإيهامه بتحويل وتزوير الأوراق المالية.
ووفق ما أفاد به (وات)، مصدر أمني بالجهة، فإن الكشف عن عملية التحيل، بدأت بعد أن تقدم أحد المواطنين لمركز الأمن الوطني بمقرين، للإبلاغ عن تعرّضه إلى عملية تحيّل من قبل شخص من أصول إفريقية، بعد التأثير عليه وسلبه مبلغا ماليا قدره 8 آلاف دينار، لقاء تمكينه من مبلغ مالي ضخم مخبّأ بأحد الأماكن ويتطلب جهدا ومالا وأساليب ملتوية لإخراجه.
وبعد أن تمكّن الشخص ذو الأصول الإفريقية من المبلغ المحدّد، "قام بجلب خزانة ملآنة بالأوراق الخضراء مقصوصة بحجم الأوراق المالية وتولّى غسل بعض الأوراق التي أعدّها مسبقا، لإيهام المتضرّر بوجود محلول جلبه للغرض لتظهر الورقات كأنها عملات أجنبية حقيقية، ثم قام في مرحلة لاحقة بإيهام المتضرر بأنه بإمكانه تحويل كل تلك الأوراق إلى عملات أجنبية، شريطة تمكينه من مبلغ قدره 500 ألف دينار وهو ما يقابل كلفة شراء المسحوق السحري".
وبإيلاء الموضوع الأهمية القصوى وبعد استشارة النيابة العمومية، تم نصب كمين مُحكم، للإيقاع بالمتحيّل، بما مكّن من إلقاء القبض عليه. وبعد فتح تحقيق في الغرض، تبيّن أنه حامل للجنسية المالية وقد اعترف بما نُسب إليه وبأنه معتاد على هذا النوع من التحيّل في مناسبات سابقة وبالأسلوب ذاته.