كشفت نتيجة تحليل العيّنة التي وردت، أمس الخميس، على الإدارة الجهوية للصحة العمومية بجندوبة والمتعلّقة بشخص غيني الجنسية دخل التراب التونسي خلسة منذ يومين، إصابته بفيروس كورونا.

وبيّن المدير الجهوي للصحة بجندوبة، محمد رويس، أنه وبثبوت إصابة هذا الشخص بالفيروس، سيتم القيام بعشرات التحاليل لكل من اتصل به، بما فيهم نزلاء سجن الدير بالكاف، الذي تم إيداعه به والبالغ عددهم 140 سجينا.

يذكر أن شخص غيني الجنسيّة، عمد قبل يومين الدخول الى التراب التونسي خلسة عبر الحدود الجزائرية، ما استوجب عرضه على ممثل النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بجندوبة والتي اتخذت في شأنه قرار يقضي بإيقافه بسجن الدير بالكاف، المخصص للمخالفين لإجراءات الحجر الصحي، قبل أن يتولى طاقم طبي تابع للإدارة الجهوية للصحة بجندوبة إخضاعه للتحاليل الخاصة بفيروس كورونا والتي جاءت إيجابية.

وأضاف المدير الجهوي للصحة، أن كافة الأشخاص الذين اتصلوا بالمصاب منذ ساعة إيقافه ونقله والاحتفاظ به وبحثه، وصولا إلى الأشخاص الذين أقام معهم بسجن الدير بالكاف، سيخضعون ابتداء من اليوم الجمعة إلى أخذ عيناتهم وعزل الحامل للفيروس في غرفة فردية، مع أخذ كافة الاحتياطات اللازمة التي من شأنها أن تحول دون مزيد انتشار العدوى.

وات