قال رئيس ديوان وزير الصحة منير الرمضاني، إن "الطلبات التي نادى بها أعوان الصحة العمومية الذين نفذوا اليوم الخميس إضرابا عاما عن العمل، مشروعة غير أن الوضعية العامة للبلاد وللمالية العمومية والمشاريع والإصلاحات التي تقدم عليها الحكومة تجعل الاستجابة لها لا تكون فورية وتتطلب بعض الوقت".
وأوضح الرمضاني في تصريح لـ"وات"، اليوم الخميس 18 جوان 2020، على هامش موكب توقيع اتفاقيتين اطارية وخاصة بين الوزارة وجمعية قطر الخيرية تونس، أنه بناء على ما سبق فإن هذا الملف "يستوجب مزيدا من التفاوض والنقاش حول هذه الطلبات من أجل الوصول إلى تفاهمات تراعي ظروف الطرفين"، مؤكدا أنه لا أحد يمكن له أن ينكر الجميل والواجب الذي قام به "الجيش الأبيض"، حسب تعبيره، في مواجهة أزمة كوفيد 19
وأضاف إن "الأيدي مازالت مفتوحة للتفاوض وهو واجب الإدارة ونحن ندعم الطلبات التي لها مشروعية وقابلية التنفيذ والانجاز بالتشاور مع هياكل الدولة وخاصة رئاسة الحكومة ووزارة المالية في ما يتعلق بالأثر المالي وبالاطار القانوني".
وذكرالرمضاني بأنه قد انعقدت اجتماعات عديدة مع ممثلي الجامعة العامة للصحة، مشيرا الى أن الوزارة على استعداد تام لمواصلة النقاش وكذلك على مستوى الحكومة.