طالب مهنيو الصحة الذين دخلوا اليوم الخميس 18 جوان 2020 في إضراب عام قطاعي، دعت إليه الجامعة العامة للصحة التابعة لاتحاد الشغل، بإقرار الخصوصية القطاعية للصحة وإقرار القانون الأساسي للاستشفائيين وسحب الفصل الثاني من قانون الوظيفة العمومية على مهنيي قطاع الصحة وتطبيق الاتفاقات السابقة مع سلطة الإشراف.

وشهد محيط وزارة الصحّة بباب سعدون بالعاصمة تجمعا لمئات المحتجين من مهنيي الصحة مرتدين بدلاتهم البيضاء، حاملين الشارات الحمراء وأعلام الاتحاد العام التونسي للشغل وشعارات تطالب برحيل حكومة إلياس الفخفاخ، هاتفين بما اعتبروه نكرانا من الحكومة لجهودهم.