اعتبر وزير الصحة عبد اللطيف المكي اليوم الخميس 18 جوان 2020، أنه حان الوقت لفتح الحدود أمام التونسيين بالخارج للعودة و"هو حق دستوري لا يمكن لأحد حرمانهم منه" 

وأكّد المكّي في تدوينة نشرها على صفحته بالفايسبوك، أنه لا يمكن الاستمرار في إغلاق الحدود، مبينا أن فتحها بطريقة آمنة سيكون شوطا ثانيا من الانتصار إذا اعتمدنا الخطوات التالية":

- فتح الحدود بتدرج و بالتصنيف لدرجات المخاطر.
-  وضع بروتوكولات صحية للتونسيين العائدين والسواح وفق نفس المبادئ العلمية وبتنزيلات متشابهة أومختلفة بحكم اختلاف الظروف.

- تقاسم أعباء تلك البروتوكولات المادية و / أو التنظيمية بين الدولة والمواطنين العائدين مع مراعاة الاختلافات القائمة فنحن لا نعيش مرحلة عادية بل مرحلة فيها احتياطات تفرض ضيقًا هنا و هناك مقابل ما سنستعيده من أنشطة الحياة.

- ضرورة التزام إجراءات التوقي من قبل المواطنين وإن يأخذوا الاحتياطات بكل جدية نقلل إلى الأقصى من المخاطر.

- لا بد من الهدوء وعدم الجزع ولا بد من التعاون فنحن كمجتمع ودولته ندير المخاطر التي نتعرض إليها.