ينظم أعوان الصحة العمومية، غدا الخميس 18 جوان 2020، اضرابا عاما بكامل تراب الجمهورية، دعت اليه الجامعة العامة للصحة التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، للمطالبة بالخصوص بتطبيق الاتفاقيات حول القانون الأساسي وسحب الفصل 2 من الوظيفة العمومية على كافة العاملين بالقطاع.
وستتعطل جميع خدمات الصحة العمومية باستثناء خدمات أقسام الاستعجالي، بموجب هذا الاضراب العام القطاعي الذي ينطلق بحلول الساعة صفر صباح يوم الخميس، ويشمل العاملين بالمؤسسات الصحية والاستشفائية والإدارات الجهوية والمركزية الراجعة بالنظر الى وزارة الصحة.
وسيكون هذا الاضراب حضوريا بالتجمع أمام مقرات العمل مع حمل الشارة الحمراء والامتناع عن تغطية كافة الأنشطة الخارجية وغير الاستعجالية ثم يتم التحول الى مقرات الاتحادات الجهوية والمحلية للشغل اضافة الى تنظيم تجمع أمام مقر وزارة الصحة بالعاصمة بداية من الساعة التاسعة صباحا، وفق ما جاء في بلاغ الجامعة العامة للصحة حول تراتيب الاضراب.
وأفاد الكاتب العام لجامعة الصحة عثمان الجلولي، في تصريح لـ(وات)، اليوم الاربعاء 17 جوان 2020، أن تنفيذ هذا الاضراب العام يأتي احتجاجا على "غياب الجدية عن الحكومة"، حسب قوله، معبرا عن استغرابه من عدم توجيه دعوة للجامعة من أجل عقد جلسة للتفاوض بحضورمسؤولين عن رئاسة الحكومة ووزارة المالية.
واستنكر الجلولي ما وصفه ب"الاستخفاف الحكومي" في التعاطي مع مطالب أعوان الصحة العمومية، محملا الحكومة مسؤولية ما سينجر عن هذا الاضراب من اضطراب وتعطل في الخدمات الصحية المسداة للمواطنين.