توقّع رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي جهاد أزعور، أن تتراجع نسبة النمو في تونس بأكثر من 4.3 % وهي النسبة التي تمّ توقعها وإعلانها خلال شهر أفريل الماضي بسبب فيروس كورونا.

كما أعلن أزعور أنه خلال الأسبوع المقبل سيعلن الصندوق توقعاته الجديدة بخصوص نسب النمو العالمية، متوقعا أن تتراجع مستويات النمو أكثر مما كان خلال شهر أفريل.

وبين أزعور أن الاقتصاد التونسي يعتبر اقتصادا منفتحا يعتمد بدرجة كبيرة على السياحة الذي تأثّر كثيرا بسبب جائحة كورونا.