حطّت طائرة عسكرية ألمانية، اليوم الأربعاء 17 جوان 2020 بمطار تونس قرطاج، محملة بمعدات وإمدادات طبية لفائدة المستشفى العسكري التونسي، وذلك في إطار التعاون التونسي الألماني للحد من تفشي فيروس كورونا.

وتقدر قيمة المساعدات بحوالي 80 ألف أورو ( 265 ألف دينار)، تتمثل في 5000 وحدة تشخيص مخبري لفيروس SARS-CoV-2 ، وأجهزة تقصى للفيروس، إضافة إلى وحدات مخبرية.

وأفادت السفارة الألمانية في بلاغ، بأن فريقا من المعهد الميكروبيولوجي التابع للجيش الألماني-البوندسفار، قام بدعم شركائه التونسيين من أجل تطوير الأبحاث والتحاليل لمقاومة الوباء، مبينة أنه تم بفضل هذا التعاون وتضافر الجهود تحليل العينات الأولى المحتمل إصابتها بفيروس كورونا.

وجاء في نفس البلاغ أنه وبطلب من وزارة الدفاع الوطني كان المعهد الألماني للميكروبيولوجي التابع للجيش الألماني قد وفر معدات طبية، وينتظر أن يتم تسليم دفعة اضافية من المعدات قبل نهاية هذا العام، وذلك لإجراء تحاليل للكشف عن المضادات الحيوية ضد فيروس كورونا.