أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الأربعاء 17 جوان 2020 بقصر قرطاج على اجتماع المجلس الأعلى للجيوش.

وقد نظر المجلس في جملة من المواضيع من بينها الوضع العام للقوات العسكرية والجوانب المتصلة بالوضع الأمني والعسكري داخل تونس وعلى الحدود، فضلا عن التطرق إلى الاستعدادات للاحتفال بالذكرى 64 لإنبعاث الجيش الوطني.

وجدد رئيس الدولة خلال هذا الاجتماع حسب ما نشرته رئاسة الجمهورية على صفحتها الرسمية بالفايسبوك، تأكيد أهمية المؤسسة العسكرية مبينا أنها من مفاخر تونس وأكد أنها بعيدة عن كل الصراعات ولا ولاء لها إلا للوطن، وثمن بالمناسبة ما قدمته من مجهودات في المجال العسكري والمدني من خلال إسناد الطب المدني وتدخلها في حالات الطوارئ وبالخصوص تعزيز مجهودات السلطات الأمنية في فرض احترام حظر الجولان في المدة الماضية.

كما توجه رئيس الدولة بتحية لجيش الطيران على ما قدمه من مجهودات في إجلاء التونسيين العالقين في عديد المدن من مختلف بلدان العالم.