استبعد عضو اللجنة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا، الدكتور سمير عبد المؤمن، الاستغناء مباشرة عن الحجر الصحي الذاتي للوافدين من أبناء التونسيين بالخارج، الذي سينطلق العمل به يوم غد الخميس 18 جوان 2020، والعودة إلى الحجر الصحي الإجباري.

وقال إن "الاستغناء عن الحجر الصحي الذاتي والعودة إلى الحجر الصحي الإجباري من عدمه لا يكون إلا بعد عملية تقييم للإجراء الجديد (الحجر الصحي الذاتي) بعد أسبوع على الأقل من تطبيقه وقياس مدى الالتزام به ومتابعة تطورات الوضع الوبائي " دون أن يستبعد العودة إلى وضع البداية إذا تم التراخي في عملية الالتزام بالحجر الصحي الذاتي.

وكانت رئاسة الحكومة قد أعلنت الأسبوع الماضي جملة من الإجراءات الوقائية من بينها رفع الحجر الصحي الإجباري عن التونسيين العائدبن من الخارج والاكتفاء بالحجر الذاتي لمدة 14 يوما.