قال وزير التنمية والتعاون والاستثمار الدوليّ سليم العزابي حلال استضافته ببرنامج "رونديفو9"، إنّ الحكومة تدرس إمكانية تغيير العملة مع البنك المركزي، في إطار المخطط الخماسي لإنعاش الاقتصاد.

ومقترح تغيير العملة التونسية دعا إليه عدّة خبراء اقتصاد وأحزاب سياسية في الحكومة والمعارضة، وهو سيحد من التهريب ويمكّن من معرفة حجم الأموال الموجودة خارج المسالك القانونية.

وسيساهم ذلك في ضخ الأموال إلى النظام البنكي والمصرفي في تونس.

وبخصوص المؤسسات العمومية، أشار العزابي، أنّ الحكومة تتجه نحو التحفيض في ميزانية المؤسسات العمومية التي لم تقم بسداد ديونها تجاه مؤسسات عمومية أخرى

كما قال إنّ هذه المؤسسات تشكو من وضع مالي سيئ، مشيرا أنّه سيتم إخضاعها لخطة إعادة الإنعاش والهيكلة.

وسيتم النظر فيها حالة بحالة، وفق سليم العزابي.