طالت عمليات التقصي والمسح حول الأشخاص الذين خالطوا امرأة مصابة بفيروس "كورونا" المستجد بقاعة أفراح بمدينة منزل تميم من ولاية نابل، 80 شخصا، وفق ما ذكره المدير الجهوي للصحة بنابل، عادل الحدادي، اليوم الاربعاء.

وأكد المصدر ذاته، أنه تم إخضاع هؤلاء الأشخاص للحجر الصحي الذاتي بمنازلهم، الى ان يتم أخذ عينات للقيام بالتحاليل المخبرية للتثبت من سلامتهم، وذلك بعد 5أيام من تاريخ تواصلهم مع المرأة المصابة بالفيروس.

يشار الى أن هذه المرأة غادرت النزل المخصص للحجر الصحي الاجباري بالحمامات لحضور حفل زواج أحد أقاربها بمدينة منزل تميم دون ترخيص وقبل صدور التحاليل التي تثبت خلوها من الفيروس، علما وأنه تم أيضا، يوم أمس الثلاثاء، إخضاع 7 أعوان أمن بمدينة الحمامات للحجر الصحي الإجباري بعد تعامل أحدهم مع ذات المرأة.

 

وات