أعلن الناطق الرسمي بإسم محاكم صفاقس، مراد التركي، اليوم الثلاثاء 16 جوان 2020، أنه تم يوم أمس الإثنين دفن جميع جثث ضحايا غرق مركب الحرقة بالقراطن، بإحدى المقابر في صفاقس.

وأضاف أن أعمال البحث عن جثث أخرى في عرض البحر قد توقفت. ومازالت الأبحاث جارية خاصة بعد سلسلة إيقافات التي أسفرت عن الإطاحة بالمنفذ الرئيسي لهذه العملية

ويذكر أنه تم إنتشال 60 جثة، تتوزع بين 29 من الإناث، و 31 من الذكور بما في ذلك طفلين.