يعلم المعهد الوطني للرصد الجوي أن الأرض ستشهد كسوفاً حلقيا للشمس يوم الأحد 21 جوان 2020 يمكن مشاهدته في جميع مراحله على شريط محدود يهم وسط إفريقيا وجنوب الجزيرة العربية وباكستان والهند والصين وأقصى غرب المحيط الهادي، ويكون الكسوف جزئيا في المناطق المتواجدة شمالا وجنوبا لهذا الشريط وهي إفريقيا وجنوب شرق أوروبا وشمال أستراليا وآسيا ويدوم هذا الكسوف في كل مراحله خمس ساعات و48 دقيقة.

بالنسبة للبلاد التونسية يكون الكسوف جزئيا ويمكن متابعته في كامل أنحاء البلاد كما يبينه الجدول الموالي. أما بخصوص مدينة تونس فيمكن مشاهدة الكسوف الجزئي بداية من الساعة الخامسة صباحا و59 دقيقة إلى غاية الساعة السادسة و50 دقيقة مع نسبة مساحة مغطاة من قرص الشمس 9 %.