طالب أعضاء حركة صوت التونسيين بالخارج في رسالة توجهوا بها إلى كل من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة، بحوكمة أفضل لملف التونسيين بالخارج بالتنسيق المحكم بين كافة الأطراف المتدخلة في هذا الملف وتشريك الجالية التونسية بالخارج عبر الهياكل الممثلة لها وخاصة الجمعيات في كل ما يهمها من قرارات.  

كما طالبوا بضرورة بعث هيكل يعنى بشؤون التونسيين بالخارج (وزارة أو كتابة دولة أو التسريع بتفعيل المجلس الوطني للتونسيين بالخارج)  وإعادة النظر في الإجراءات المتخذة المتعلقة بعودة التونسيين بالخارج صائفة 2020 (وخاصة فيما يتعلق بآجال اختبار كوفيد 19 من ثلاثة إلى سبعة أيام مع أخذ بعين الاعتبار طول آجال الرحلات البحرية.

ودعت حركة صوت التونسيين بالخارج إلى إلغاء الإجراءات التمييزية المفروضة على التونسيين القادمين من الخارج مقارنة بالسياح الأجانب، وتفعيل دور التونسيين بالخارج في المساهمة في التنمية الجهوية ودعم التعاون اللامركزي بين جهات الإقامة بالخارج والجهات الأصلية لمواطنينا خارج حدود الوطن.