أقدم عدد من المحتجّين من متساكني منطقة "الارتياح" بمعتمدية جندوبة، اليوم الإثنين 15 جوان 2020، على غلق الطريق الجهوية رقم 59 الرابطة بين معتمديتي بوسالم ومفترق بلاريجيا التابع لمعتمدية جندوبة الشمالية والمؤدية إلى طبرقة وجندوبة المدينة، وذلك لمطالبة السلط المحلية والجهوية بتوفير الماء الصالح للشرب.

وأكّد عدد من المحتجين أن مطلب الانتفاع بالماء الصالح للشرب عبر ربطهم بشبكة مياه الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، هو مطلب يعود إلى سنوات، مشيرين إلى أن الدافع وراء احتجاجهم اليوم هو التخوف من عدم استقرار مياه "عين قناع" التي تراجع تدفقها، خاصة وأنها مصدر الماء الوحيد القريب من منطقتهم، فضلا عن وعدهم بخضوعها للصيانة والمراقبة المستمرة، مؤكّدين أن هذا المطلب لا يزال يراوح مكانه إلى اليوم ولم يشهد أهالي المنطقة أي تفاعل جدي معه من قبل السلطات، رغم تعهّدها بذلك عديد المرات، وفق تعبيرهم.

في المقابل، أكّد مصدر إداري محلي، أن توفير الماء الصالح للشرب لفائدة منطقة "الارتياح"، الذين يتزودون به من "عين قنّاع"، أدرج في برنامج إضافي منذ السنة المنقضية، وذلك إثر المجلس الوزاري المنعقد في 16 ماي 2019 بمقر ولاية جندوبة، مبينا أن الدولة رصدت مبلغ 300 ألف دينار من أجل ربط المتساكنين وعددهم 60 عائلة، بمياه الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، مضيفا أن المشروع بصدد الإنجاز، حد قوله.