لم يستبعد رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، اليوم الأحد 14 جوان 2020، إمكانية التخفيض في رواتب الموظفين، "إذا تواصل الوضع على ما هو عليه"

كما أكدّ، خلال حوار مع قناة التاسعة، أنّ الوضع المالي للبلاد لم يعد يسمح بزيادات جديدة في الأجور.

وشدّد على ضرورة أن يتم إصلاح المؤسسات العمومية بشكل جذري ونهائي، قائلا إنّ وضعيتها الحالية لا يمكن أن تستمر، وفق تعبيره.

وأشار أن الوضع الاقتصادي حرج جدّا في البلاد

كما حذّر من إمكانية عجز الدولة عن الإيفاء بتعهداتها المالية، إذا لم تقم بالإصلاحات الضرورية.