أعلنت وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية عن انطلاق الدراسات المتعلقة بإنجاز مستشفى متعدد الاختصاصات بولاية قفصة، خلال شهر جويلية 2020، وذلك لمدة 8 أشهر، مشيرة إلى سعيها لتجاوز الصعوبات وتسريع تنفيذ هذا المشروع الوطني التنموي.

وأكدت الوزارة، في بلاغ أصدرته مساء الأحد، تعيين مجمع المصممين لإعداد هذه الدراسات ومتابعة الإنجاز علاوة على إمضاء مشروع العقد من قبلهم إثر انقضاء فترة الحجر الصحي الإجباري، مشيرة إلى تعزيز فريق متابعة المشروع لإتمام هذه الدراسات في أقرب الآجال وفق المواصفات المطلوبة.

ومن المبرمج أن يضم مستشفى متعدد الاختصاصات بقفصة 380 سريرا على مساحة مغطاة تناهز 35 ألف و700 متر مربع. وتقدر كلفته الجملية بنحو 80 مليون أورو (أي مايعادل 250 مليون دينار).

وسيشمل عدة وحدات استشفائية على غرار أقسام جراحة وأمراض القلب والأمراض السرطانية والصدرية وطب الأطفال وجراحة العظام والأنف والحنجرة والنساء والتوليد والمجاري البولية إضافة إلى قسم استعجالي وعيادات خارجية وتصوير طبي ومخابر وصيدلية.

كما تقدّمت الادارة الجهوية للتجهيز بقفصة، وفق ذات المصدر، بنسبة 90 بالمائة في أشغال تهيئة أرض المشروع بكلفة جملية ناهزت 3 مليون دينار. وتتمثل هذه الأشغال في إنجاز طرقات جانبية للمشروع لربطه بالطريق الوطنية عدد 3 بالإضافة إلى مدّ قنوات الصرف الصحي وإنجاز الأرصفة والحواشي والتنوير العمومي.