أكّد المدير الجهوي للصحة في قابس رياض الشاوش، اليوم السبت 13 جوان 2020، أن عدد الحالات التي تأكدت إصابتها بالحمى التيفية في منطقة غنوش قد بلغ إلى حد اليوم 19 حالة من بين 160 حالة اشتبه في إصابتها بهذا المرض.

وأوضح الشاوش أن أول حالة تأكدت إصابتها بالحمى التيفية في غنوش تعود إلى يوم 20 ماي الماضي وأن الأسباب التي كانت وراء ظهور هذا المرض في هذه المعتمدية هي نفسها التي كانت قد تسببت في بروزه فيها في سنتي 2016 و2005/ مبرزا أهمية القيام بتدخلات نوعية في مجال التطهير والتزوّد بمياه الشرب وتخلّي المواطنين عن استهلاك المياه المحلاّة وغير المراقبة صحيا للقضاء على هذا المرض والحيلولة دون ظهوره من جديد بالمنطقة.

وأضاف الشاوش أن الفرق الصحية تواصل عملها الميداني في غنوش بدعم من السلط المحلية ومكونات المجتمع المدني بهدف تقصّي الحالات المصابة بالحمى التيفية ومعالجتها ولتوعية المتساكنين بكيفية التوقي من هذا المرض، مشيرا إلى أن الوضع الصحي بهذه المعتمدية لا يدعو إلى القلق، وفق تقديره.

وات