تراجعت عائدات السياحة بنسبة 38 % الى غاية 10 جوان 2020 وذلك إلى 1،055 مليون دينار، وفق أحدث مؤشرات مالية ونقدية نشرها يوم الجمعة البنك المركزي التونسي.
وشهدت تونس، التي كانت تأمل في استقبال 10 ملايين سائح في عام 2020، بعد أن نجحت في جذب أكثر من 9 ملايين في عام 2019، نشاطا سياحيا مشلولا بسبب جائحة كورونا مما أجبرها على إغلاق حدودها لأشهر مثل بقية الوجهات في العالم.
كما أفاد البنك المركزي التونسي انه تم تسجيل انخفاض في العملة الصعبة بنسبة 6 بالمائة في نفس التاريخ، ليصل إلى مستوى 1،778 مليون دينار.
أما خدمات الدين الخارجي التراكمي فقد انتقلت من حوالي 4 مليارات دينار في جوان 2019 إلى 3 مليارات دينار في 2020 أي بنسبة تراجع بــ 22 %
بالنسبة الى صافي الأصول بالعملة الأجنبية ، فقد استقرت في الأيام الأخيرة ، عند مستوى 22 مليار دينار، وهو ما يمثل 140 يومًا من الاستيراد، مقابل 74 يومًا من الاستيراد، في نفس التاريخ من العام الماضي.
أما مؤشر تونداكس فهو يمثل حوالي 6.7 مليار دينار بانخفاض طفيف بنسبة 5 بالمائة مقارنة بشهر جوان 2019.
(وات)