تحول رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ صباح اليوم السبت 13 جوان 2020 الى ولاية جندوبة رفقة وزير الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية أسامة الخريجي حيث تابع بمنطقة بلطة بوعوان انطلاق موسم الحصاد بالجهة.

واستمع رئيس الحكومة إلى عرض حول المشاريع الاستثمارية في القطاع الفلاحي لشركة المرجى لتربية الماشية والتنمية الزراعية في إطار التعاون مع الهيئة العربية للإستثمار والإنماء الزراعي وعينات من مشاريعها في تونس خاصة في مجالات تربية الأبقار والأغنام وإنتاج الحليب وتطوير زراعة الزياتين والصناعات الغذائية.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة، أكد رئيس الحكومة أهمية القطاع الفلاحي في ولاية جندوبة وفي تونس عموما من حيث النمو والتشغيل مثنيا على المجهودات التي بذلها الفلاحون خلال الظرف الاستثنائي على الرغم من تحديات المرحلة التي مرت بها البلاد من حيث توفير المنتوجات الفلاحية وتزويد السوق مبينا أن القطاع الفلاحي يمثل ركيزة بارزة من مقومات الأمن الغذائي والسيادة الوطنية.

وأبرز رئيس الحكومة تعويل الحكومة على أهمية القطاع الفلاحي نظرا لدوره في التنمية وفي رفع الناتج المحلي مشيرا إلى أن الفلاحة ستكون محورا أساسيا في منوال الننمية الجديد ومبنية على الارادة والحوكمة الرشيدة والتكنولوجيا بالتوازي مع العمل على تجاوز العراقيل التي تعترض تطوير القطاعات الفلاحية الواعدة.

كما أبرز رئيس الحكومة الآفاق الواعدة التي تمثلها ولاية جندوبة في مجالات الزراعات الكبرى والإنتاج الفلاحي والصناعات الغذائية مؤكدا ضرورة العمل على تطوير هذه القطاعات الواعدة وتذليل الصعوبات التي تعترضها وتعزيز حضورها في النسيج الاقتصادي والتنموي وفي تطوير مؤشرات التصدير.

  • جندوبة: الفخفاخ يواكب إنطلاق موسم الحصاد (صور)