تم اليوم الجمعة 12 جوان 2020 إبلاغ قنصل تونس في ميلانو نصر بن سلطانة بقرار إنهاء مهامه بالقنصلية، وفق ما أكّده على صفحته بالفايسبوك

وكتب بن سلطانة تعليقا مطولا على هذا القرار، قدّم فيها فكرة عن عمله طيلة فترة رئاسته للقنصلية.

وقال بن سلطانة: " منحت السلطات الإيطالية للجالية التونسية بدائرة ميلانو ( مقاطعات لمبارديا والفينيتو وترنتينو التو اديجي وفريولي فينيسيا جوليا) عدة أمتيازات لم تمنح لجاليات أجنبية أخرى تلبية لطلب القنصلية العامة لتونس بميلانو ويعلم التونسيون هنا ذلك وعاشوه ومنحت شخصيا من قبل السلطات الإيطالية إمتيازات لم تمنح إلا لممثلي خمس دول عظمى رغم وجود رؤساء بعثات في ميلانو لقرابة 123 دولة." 

كما أضاف: "أترك قبل مغادرتي شبكة علاقات متنوعة وفاعلة داخل الأوساط الرسمية والخاصة مكنت من تحقيق مزايا عديدة لأفراد الجالية ولصورة تونس وبعض مصالحها الإقتصادية والسياحية والتنموية الجهوية وغيرها وعديد الأصدقاء الإيطاليين الذين أعتز بصداقتهم. اترك عدة مشاريع برامج تعاون ينتظر اتمامها في مجالات اقتصادية وجامعية وعلمية وفلاحية ومنح للطلبة التونسيين وتوفير مواطن شغل للتونسيين بالدائرة القنصلية ودعم مالي لتنمية عدد من المناطق التونسية وبرامج زيارات عدد من المسؤولين إلى تونس توقفت جميعها بسبب كورونا"