أعلنت رئاسة الحكومة، في بلاغ اليوم الجمعة 12 جوان 2020، إجراءات جديدة تهم التونسيين العائدين من الخارج والسياح القادمين إلى تونس على إثر انعقاد اجتماعي اللجنتين العلمية والوطنية لمجابهة فيروس كورونا أول أمس الاٍربعاء 10 جوان الجاري.
وبناء على الإجراءات الواجب اتخاذها تزامنا مع فتح الحدود يوم 27 جوان الجاري، تقرّر ما يلي:
بالنسبة للتونسيين العائدين من الخارج:
- سيتم تعليق رحلات العودة بالنسبة للتونسيين العائدين من الخارج أيام 15 و16 و17 جوان 2020 بالصيغة الحالية المتمثلة في تحمل العائد نفقات اقامته في مراكز الحجر الصحي الإجباري طيلة أسبوع على أن يتم استكمال ما تبقى من المدة في الحجر الصحي الذاتي.
- سيتم استئناف الرحلات بداية من يوم الخميس 18 جوان 2020 وقبول الوافدين مع ضرورة الاستظهار بشهادة مخبرية تثبت التحليل السلبي (PCR) كوفيد - 19 على ألا يتجاوز تاريخ إجرائه 72 ساعة عند الوصول إلى الحدود التونسية.
- الالتزام بإحترام الإجراءات المتعلقة بالحجر الصحي الذاتي لمدة 14 يوما وبوسائل الوقاية الذاتية وبالمتابعة من قبل الجهات الصحية. 
وبالنسبة للسياح القادمين إلى تونس: وتبعا للقرار الحكومي المتعلق بفتح الحدود التونسية انطلاقا من تاريخ 27 جوان 2020، تمّ الاستعداد لاستقبال السيّاح بداية من هذا التاريخ وفقا لإجراءات تمّ الاتفاق عليها بين وزارتي الصحة والسياحة والصناعات التقليدية وذلك على النحو التالي:
- قيام السائح باختبار PCR ببلده قبل 72 ساعة على أقصى تقدير من موعد سفره.
- قياس درجة حرارة السائح بالمطار لدى حلوله بتونس.
- تعمير السائح لجذاذة معطيات صحية قبل مغادرته مطار بلد اقامته، ويمكن تعميرها بصفة إلكترونية.
- تحوّل السائح إلى النزل على متن الحافلات السياحية الملتزمة بقواعد البروتوكول الصحي للسياحة التونسية وذلك في مجموعات مؤطرة.
- يقيم السائح في النزل الملتزمة بالبروتوكول الصحي للسياحة التونسية.
- يرخّص للمجموعات المؤطرة للسياح زيارة المتاحف والمعالم والمواقع الأثرية السياحية مع احترام البروتوكول الصحي بكل موقع. وتمكن الدولة التونسية السائح من إجراء تحليل PCR بطلب منه أومن دولة إقامته ابتداء من اليوم السادس من دخوله إلى تونس.