قرّرت الشركة التونسية للكهرباء والغاز إطلاق مخطّط اتصال لتفسير طريقة احتساب فاتورة استهلاك الكهرباء والغاز و توضيح الطريقة المتبعة في الفاتورات التقديرية والعمل على تطوير العمل من خلال فصل خدمات الكهرباء والغاز عن بقية الخدمات.

كما ستعمل الشركة وفق بلاغ لها اليوم الجمعة 12 جوان 2020، على إعداد لوحة لمؤشرات الخدمات للحرفاء وتسريع تحديث موقع الشركة وإدماج عدة تطبيقات تيسر الخدمات للحرفاء.

وجاء هذا القرار ضمن عدّة قرارات أخرى اتخذتها الشركة إثر اجتماع مع وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي لتدارس أسباب تذمر وشكوى الكثير من حرفاء الشركة مما اعتبروه ارتفاعا غير مبرر في فاتورة الكهرباء والغاز.

وتصدر الشركة التونسية للكهرباء والغاز سنويا حوالي 25 مليون فاتورة، يصلها منها حوالي 19 ألف اعتراض، وبعد التدقيق، يقع قبول 40% فقط منها.