قرر رئيس حزب تحيا تونس ورئيس الحكومة السابق يوسف الشاهد، رفع قضية ضد "أنا يقظ"، معتبرا أنه يتعرض منذ مدة لـ"حملة تشويه ممنهجة".

ونفى الشاهد، الاتهامات الموجه له بالتورط فيما يعرف بقضية "عقارات أليكانتي"، أو أن يكون قد خضع للتحقيق من قبل القطب القضائي الاقتصادي والمالي، من أجل استغلال صفته لاستخلاص فائدة لغيره دون وجه حق، في قضية "مروان المبروك"، مثلما نشرت منظمة "أنا يقظ".

كما اتهم الشاهد، في تدوينة عبر صفحته على فيسبوك، المنظمة ببث الاشاعات لثلب الأشخاص وهتك الأعراض ومغالطة الرأي العام، على الرغم من نفي ممثل النيابة العمومية لهذه الاتهامات.