اتّهم رئيس الكتلة الديمقراطية هشام العجبوني حركة النهضة بخيانة شهداء الحركة الوطنية، خوفا من فرنسا.

وقال العجبوني، في تدوينة على صفحته بالفايسبوك: "لا أريد التوقف كثيرا عن المبرّرات المضحكة و السخيفة لبعض الكتل التي رفضت أو احتفظت أو امتنعت عن التصويت، و على رأسها حركة النهضة، لأنّ التاريخ سيسجّل أنّها تحت غطاء التكتيك و الحسابات و الخوف من فرنسا، أهانت كل شهداء الحركة الوطنية و مرّغت سيادة قرارنا النّيابي في التّراب!"

كما تابع: " النسخة الأخيرة لم تكن مسيئة لعلاقاتنا مع فرنسا و أكدت على عمق علاقاتنا و على فتح صفحة جديدة بين الشعبين التونسي والفرنسي! ولا أعتقد أنها كانت ستتسبّب في أزمة ديبلوماسية بين البلدين!"