خصّص اجتماع اللجنة العلمية لمجابهة فيروس "كورونا" الدوري، اليوم الأربعاء 10 جوان 2020، بقصر الحكومة بالقصبة، للنظر في الإجراءات الواجب اتخاذها تزامنا مع فتح الحدود يوم 27 جوان الجاري، وفق بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة.

وناقش الاجتماع المنعقد بإشراف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، الوضع الوبائي الحالي في تونس، وتقييم نتائج المرحلة الحالية من الحجر الصحي الموجه.

كما تدارس أعضاء اللجنة مختلف التدابير الوقائية الواجب اتخاذها لإنجاح المرحلة الا?خيرة من الحجر الصحي الموجه.

وأفادت رئيسة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية، في تصريح لها عقب الاجتماع، أنه تم التطرق إلى الوضع الوبائي الحالي الذي تميز بنجاح تونس في السيطرة على الفيروس، بعدم تسجيل أية حالة إصابة بـ"كوفيد-19"، لا مستوردة ولا محلية وهو ما يُعتبر "انتصارا للدولة التونسية".

كما تطرقت بن علية إلى الإجراءات المزمع اتخاذها، خلال الفترة القادمة، في علاقة بالوافدين وبعودة السياح تزامنا مع فتح الحدود المبرمج ليوم 27 جوان الجاري، حسب نص البلاغ.