جاءت كل التحاليل السريعة التي تمّ إنجازها في إطار اليوم الأول من عملية المسح الصحي الشامل في جزيرة جربة للتقصي حول فيروس كورونا بين المتساكنين سلبية وفق المدير الجهوي للصحة بمدنين جمال الدين حمدي.

وحسب الدكتور حمدي فإنه بين 500 و600 عيّنة قامت بأخذها الفرق الصحية التي تكوّنت للقيام بهذا المسح الشامل كانت سلبية في انتظار نتائج التحاليل المخبرية لهذه الدفعة الأولى من العينات التي ستضاف لها عينات أخرى عبر دفعات إلى أن تبلغ 3 آلاف عيّنة حددت في إطار المسح بكامل جزيرة جربة، معتبرا أن نتائج هذا المسح ستحدّد نهائيا سلامة الجزيرة وولاية مدنين عموما من فيروس كورونا خاصة وأنها لم تسجل منذ ما يقارب 39 يوما أية اصابة جديدة إلى جانب شفاء كل مصابيها.

وتستمر لليوم الثاني عملية المسح الشامل الأول من نوعه في تونس عبر فرق صحية توزعت بين عدة مناطق بالجزيرة بمعتمدية جربة حومة السوق على أن تشمل معتمديات أجيم ثم ميدون لتستكمل 3 آلاف عينة التي تم تحديدها عبر خارطة بالأقمار الاصطناعية .

ويشمل المسح 3 آلاف عينة في منازلهم تمّ انتقاؤها بطريقة عشوائية وعلمية في نفس الوقت وفق خارطة حددها المعهد الوطني للإحصاء عبر الأقمار الصناعية ودون التركيز على مناطق كانت تشكل بؤرا في جربة للفيروس أو عائلات سجّلت إصابات فمثل تلك العملية قامت بها سابقا الفرق الصحية من خلال عملها اليومي عند كشف كل إصابة جديدة بفيروس كورونا بتطويق محيط كل إصابة والقيام بمسح حولها يستهدف عائلتها والمحيطين بها وفق الدكتور زيد العنز كاهية مدير الصحة الأساسية بمدنين.