تسببت مداخلة النائب المستقل راشد الخياري، اليوم الثلاثاء 9 جوان 2020، في توتر الأجواء في جلسة عامة للبرلمان المخصصة لمناقشة مشروع لائحة مطالبة الدولة الفرنسية بالإعتذار من تونس، واتهم الخياري في مداخلته الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة "بالعمالة لفرنسا".

وهو ما أثار حفيظة نواب الحزب الدستوري الحر ونواب كتلة الاصلاح الوطني وقلب تونس لتشهد الجلسة تراشق وإتهامات بين النواب.
وطالب رئيس كتلة الاصلاح حسونة الناصفي، بأن يسحب راشد الخياري مداخلته ويقدم إعتذارات عن التهم، مهددا بأنه في صورة عدم سحبها فإنه سيغادر الجلسة.