طالب رئيس حزب الرحمة، سعيد الجزيري، اليوم الثلاثاء 9 جوان 2020، أثناء مداخلته خلال جلسة عامة في البرلمان لمناقشة مشروع لائحة مطالبة الدولة الفرنسية بالإعتذار للشعب التونسي عن الجرائم التي إقترفتها في فترة الإستعمار وما بعده، الرؤساء الثلاث: رئيس الجمهويرة قيس سعيّد، رئيس الحكومة إلياس فخفاخ ورئيس مجلب النواب راشد الغنوشي، بتقديم قضية لدى المحاكم الدولية لمقاضاة فرنسا حول جرائمها البشعة في تونس وليس مطالبتها بالإعتذار.

معتبرا هذه اللائحة لا جدوى منها وأطلق عليها إسم "لائحة الذل"، وقال أن مخلوف نائب إئتلاف الكرامة، قد خلف وعده مع الشعب التونسي حين وعدهم بالبترول في حملة "وينو البترول؟" ليركز في هذه اللائحة لأن التونسي يريد أن يأكل ولا يريد إعتذارات على حد تعبيره.