هاجمت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحرّ عبير موسي، اليوم الثلاثاء 9 جوان 2020، كتلة إئتلاف الكرامة بتقليد لائحتها وكل ما تعلّق بها من صياغة وملابس وصور  وقالت "شكرا على الفوسكوبي"، خلال جلسة عامة للبرلمان لمناقشة مشروع لائحة مطالبة الدولة الفرنسية الإعتذار للشعب التونسي خلال فترة الإستعمار وما بعده.

وقالت موسي أن لائحة إعتذار فرنسا لتونس جاءت للرد على لائحة حركتها بخصوص التدخل الأجنبي في ليبيا، وأوضحت أن اكدت ان كتلتها مع مبدأ الاعتذار على أن لا تتجاوز الفترة المعنية حدود العام 56. كما طالبت لحذف العبارات الي اعتبرتها لا ترقى الى مستوى الخطاب السياسي، الى جانب حذف النقطة المتعلقة بطلب التعويضات على اعتبار ان المناضلين لا يطلبون تعويضا.

كما أكّدت أن الإعتذار سيكون بالأساس "للدساترة" بإعتبارهم من قادوا الحركة الوطنية التي أدت إلى إستقلال البلاد.