إعتبر رئيس كتلة النهضة بالبرلمان نور الدين البحيري، في تصريح للتاسعة، اليوم الثلاثاء 9 جوان 2020، في جلسة عامة خصصت لمناقشة مشروع لائحة مطالبة الدولة الفرنسية بالإعتذار للشعب التونسي، ان إدانة الإحتلال هو أمر مبدئي بالنسبة للحركة وهو حق من حقوق التونسيين مطالبة فرنسا بالإعتذار.

مُضيفا ان العلاقات الخارجية من صلاحيات رئيس الجمهورية، لكن عدم تلقي مكتب المجلس لرد على اللائحة المرسلة إليه لا يلغي حق النواب في مناقشتها. وقال البحيري ان اللائحة تحتاج إلى مراجعة وتعديلات جوهرية، وان الكتلة مع حق التونسيين في الاعتذار لهم ولكنها أيضا تساند الإتجاه في إعادة بناء العلاقات الفرنسية التونسية على أسس الصداقة والتعاون المشترك.