وافق مجلس الوزراء في دورته الأخيرة على حصول تونس على قرض من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي (فاداس) بقيمة بقيمة 30 مليون دينار كويتي أي ما يعادل 280 مليون دينار تونسي.
ويتنزل القرض في إطار المساهمة في تمويل البرنامج الاسعافي لدرء الآثار الناجمة عن جائحة فيروس كورونا وفق ما جاء في مشروع المرسوم.
وتتمثل الشروط التمويلية للقرض في اعتماد نسبة فائدة قارة بـ 2 % سنويا وفترة سداد ب 30 عاما منها 7 سنوات إمهال.
ويهدف حصول حكومة الياس الفخفاخ على هذا القرض، إلى الإسهام في معاضدة الجهود المبذولة لدرء الآثار الناجمة عن جائحة كورونا في تونس وما ترتب عنها من تداعيات سلبية في مختلف القطاعات.
ويتضمن برنامج اتفاقية القرض، تنفيذ جميع الأعمال والتوريدات والخدمات والمهام الاستشارية والفنية الضرورية وذلك بالاتفاق مع الصندوق العربي.
وتتضمن اتفاقية القرض التنصيص على إجراءات مبسطة وملائمة لأولويات هذه المرحلة الاستثنائية دون الإخلال بالإجراءات الضرورية للتنسيق بين الجهات الحكومية المعنية لضبط الآليات والتراتيب اللازمة للاستفادة من مبلغ القرض بالتنسيق التام مع الصندوق العربي.
كما تنص على ضرورة تكوين فريق عمل لمتابعة تنفيذ البرنامج في أجل أقصاه 30 سبتمبر 2020 وضبط خطة عمل يتم متابعتها وتحيينها خلال شهر أكتوبر من كل سنة من مدة تنفيذ البرنامج.

(وات)