استنكر رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، اليوم الاثنين 8 جوان 2020، تصويت حركة الشعب وحركة تحيا تونس لصالح لائحة حزب الدستوري الحر حول التدخل الأجنبي في ليبيا.

وقال خلال حوار مع قناة نسمة، "من غير الطبيعي أنّ أحزابا تحكم مع بعضها البعض في الحكومة وتقوم بالتصويت ضد بعضها في البرلمان وتطلق تصريحات نارية ومعارضة"

كما تابع رئيس حركة النهضة: "نحن والتيار الديمقراطي صوتنا في اتجاه واحد.. أما حركة الشعب وتحيا تونس فقد صوتا ضدّنا وهذا غير طبيعي.. لذلك الثقة اهتزت بيننا وبينهما.."

وأردف: "هذا ما دفعنا لعدم الإمضاء على وثيقة التضامن الحكومي.. لأنه في الحقيقة لا يوجد أي تضامن حكومي"

إلى ذلك، قال الغنوشي: "الامر الطبيعي أن تحكم أحزاب متوافقة مع بعضها ولا تكون متنافرة في المواقف"، قبل أن يضيف: "الاستقرار السياسي يستوجب أن يحكم الحزب الأول والحزب الثاني والحزب الثالث مع بعضها البعض.. لذلك يجب عقد حوار حول هذا الأمر" 

ودعا إلى القيام بـ"تحويرات وتنقيحات" في بنية الحكومة، لتحقيق الاستقرار في البرلمان والتصويت على المشاريع الحكومية الضرورية.

وأضاف ' أغلبية الحكومة ليست اغلبية البرلمان وهو ما يجعل الوضعية مهتزة والاستقرار محدود ونحن (حركة النهضة) نأمل أن نصل إلى توافق"

من جهة أخرى دعا رئيس البرلمان إلى تغيير القانون الانتخابي في تونس.

وقال،"القانون الانتخابي هو سبب عدم تشكيل حكومة قوية لأنه لا يفرز كتل برلمانية قوية.. نحن مع تغيير هذا القانون لكننا نعارض تغيير الدستور""