مثلت استقلالية السلطة القضائية وضرورة التكامل بين المجلس الأعلى للقضاء ووزارة العدل، أبرز محاور اللقاء الذي جمع اليوم الإثنين 8 جوان 2020، في قصر الحكومة بالقصبة، رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، بعدد من أعضاء المجلس الأعلى للقضاء، يتقدمهم رئيس المجلس، يوسف بوزاخر وبحضور وزيرة العدل، ثريا الجريبي.

وأكد الفخفاخ بالمناسبة، على أهمية مرفق العدالة ودور المجلس في تعزيز استقلالية السلطة القضائية، مبرزا "ضرورة العمل على حسن سير القضاء وضمان استقلاليته، وتوفير الظروف الملائمة لأداء مهامه من خلال دعم الإمكانيات وتطوير الموارد والبنية التحتية"، وفق بلاغ صادر عن رئاسة الحكومة.

كما شدّد على التكامل بين المجلس الأعلى للقضاء، من جهة، ووزارة العدل، من جهة أخرى، بوصفها الساهرة على تنظيم مرفق العدالة.

وقد ذكر رئيس المجلس الأعلى للقضاء، أن اللقاء كان مناسبة "لتكريس سياسة التواصل بين السلطات، وأيضا فرصة للتعبير عن قناعة المجلس بضرورة التعاون في هذا المجال في إطار القيم الديمقراطية"، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة "عبّر عن إيمانه التام باستقلالية السلطة القضائية وبدور المجلس الأعلى للقضاء والعزم على بناء المؤسسات الدستورية المستقلة".