قال المدير الجهوي للصحة بقابس، رياض الشاوش، اليوم الإثنين 8 جوان 2020، إن عدد الإصابات بالحمى التيفيّة التي تم تسجيلها بمنطقة غنوش شهد استقرارا وذلك في حدود 11 إصابة، وأن عدد الحالات المشتبه في إصابتها بهذا المرض قد بلغ 101 حالة.

وفي تصريح لـ"وات" أشار الشاوش،إلى أنه من بين هذه الحالات، 34 طفلا يقيمون بقسم الأطفال بالمستشفى الجهوي بقابس و5 كهول يقيمون بقسم الأمراض السارية بذات المستشفى.

وبيّن، أن الفرق الصحيّة تواصل حتى اليوم عملها ميدانيّا لتقصي الحالات المصابة بالحمى التيفيّة وتوعية المتساكنين بكيفيّة التوقي منها ومعالجة الأسباب التي كانت وراء ظهورها مجددا بمنطقة "غنوش".

وقال الشاوش، إن الإبلاغ عن أول حالة إصابة بالحمى التيفيّة بغنوش، كان يوم 20 ماي الفارط، مشيرا إلى أن هذا المرض قد ظهر بهذه المدينة خلال سنة 2016 وفي سنة 2005، وأن أسبابه تعود بالخصوص إلى وجود إشكاليات في التطهير واستهلاك مياه شرب غير مراقبة صحيّا، وفق تعبيره.