انتقد مكتب الشباب المركزي لحركة النهضة مساء أمس الأحد في بيان له "اقتصار دعوة رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ مجموعة من الشباب دون ذكر المعايير، التّي تمّ على أساسها اختيار منظمة دون أخرى وعدم دعوة الشباب المنظّم في النقابات والمنظّمات الطلابية والمؤطر في مختلف الأحزاب السياسيّة واتحادات المعطلين عن العمل" مبيّنا "أن تنظمهم ضمن مختلف الهياكل النقابية والمدنية والحزبية تمكنهم أكثر من غيرهم من طرح مشاغل الشباب التونسي والتصوّرات والحلول".

كما دعا المكتب رئيس الحكومة إلى تنظيم جلسة حوار مع الباحثين الشبان والمعطلين عن العمل والشباب الفاعل في الشأن العام من مختلف الأحزاب السياسية والمنظمات الطلابية والهيئات النقابية في أقرب الآجال وذلك للحديث حول مشاغل الشباب التونسي.

وكان رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ قد أشرف مساء، الجمعة 5 جوان 2020، بدار الضيافة بقرطاج على لقاء مع عدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني الشبابية وعدد من الشباب الناشط في مجالات مختلفة كالإدارة والطب والهندسة وتطوير التطبيقات والألعاب الالكترونية والتدوين على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأكد الفخفاخ وفق بلاغ نشر، الأحد، على الموقع الرسمي لرئاسة الحكومة أنه يسعى من خلال هذا اللقاء إلى الاستماع والتفاعل مع مقترحات الشباب في شتى المجالات وخاصّة رؤيته لتونس ما بعد الثورة وتبادل الأفكار والآراء حول كيفية الاستفادة من طاقاته والحلول، التي يقترحها لمشاكل الشباب الحارقة كالانقطاع المبكر عن الدراسة وملاءمة سوق الشغل للتكوين، الذي تتلقاه هذه الفئة.

  • شباب النهضة ينتقد اجتماع رئيس الحكومة بالشباب
    .