أكد المدير الجهوي للصحّة، جوهر المكني، مساء، الاحد، أنّه بالامكان منذ اليوم اعتبار مدينة دوز خالية من فيروس كورونا اثر تسجيل شفاء اخر حامل للفيروس بالمدينة بعد اثبات سلبيّة التحليل المراقبة الثاني للمصاب.

واوضح المصدر ذاته انه بتسجيل حالة الشفاء الجديدة يرتفع اجمالي عدد المتعافين من الاصابة بالفيروس الى، الأحد، بولاية قبلي الى 97 حالة اي ما يفوق 90 بالمائة من اجمالي عدد الاصابات المؤكدة البالغ 108 حالة منها حالة وفاة وحيدة لامراة مسنة من مدينة القلعة من معتمدية دوز الشمالية

وبيّن المكني أنّ 10 حالات، فقط، لا تزال حاملة للفيروس بالجهة 7 منهم يخضعون للحجر الصحّي الذاتي بمنازلهم بمدينة القلعة تحت رعاية الفرق الطبية بالجهة في حين يتابع 3 اخرون اصيلي ذات المدينة البروتوكول العلاجي بمركز الايواء الصحّي الجماعي بولاية المنستير في اطار الخطة الوطنية لمقاومة فيروس كورونا

ومن ناحية اخرى وفي اطار الاستعدادات للعودة الجامعية، المتوقعة غدا، الإثنين، أكّد المدير الجهوي للصحّة أنّه أجري نحو 2327 تحليلا سريعا للتقصي حول الاصابة بفيروس كورونا خلال الايام الستة الماضية شملت 2158 شخص من طلبة واطارات واعوان التعليم العالي و169 من اطارات ومنظوري قطاع التكوين المهني.

وتمّ رفع 6 عينات لاجراء تحليل مخبري "بي سي ار" من بين اجمالي التحاليل السريعة المجراة كانت نتائجها سلبيّة جميعها وثبت سلامة أصحابها من الاصابة بكوفيد 19.