أكد مدير عام المرحلة الإعدادية والتعليم الثانوي، حاتم عمارة، اليوم السبت 6 جوان 2020، أن دروس الدعم والتدارك والدروس الخصوصية، لفائدة تلاميذ الباكالوريا، تقدم فقط داخل المعاهد وتمنع منعا باتا خارج المؤسسات التربوية.

وأوضح عمارة، في تصريح لـ"وات"، أن دروس الدعم والتدارك والدروس الخصوصية التي سمحت وزارة التربية بتنظيمها بالمعاهد تشمل تلاميذ الباكالوريا فقط دون غيرهم وتخضع إلى مقتضيات البروتوكول الصحي، مشددا على ضرورة أن لا يتجاوز عدد التلاميذ بالقسم الواحد، 12 تلميذا كعدد أقصى وهم ملزمين بارتداء الكمامات.

وأشار عمارة إلى أن أغلبية الأساتذة يقدّمون دروس الدعم والتدارك لفائدة تلاميذهم بصفة مجانية فيما تخضع الدروس الخصوصية لتسعيرة مقننة ومحددة من قبل وزارة التربية.

كما قال عمارة إن تقديم دروس خصوصية خارج فضاءات المؤسسات التربوية أمر ممنوع قانونا وأن العقوبة في هذا الصدد تصل إلى حد عزل الأستاذ المتورط في ذلك، قائلا "إن وزارة التربية كانت قد منعت الدروس الخصوصية خارج فضاءات المؤسسات التربوية خوفا من تفاقم ظاهرة التحرش الجنسي و الآن تؤكد منعها أيضا توقيا من انتشار عدوى فيروس "كورونا".

وقد أصدرت وزارة التربية، أمس الجمعة، مذكرة أجازت فيها للمعاهد الثانوية تنظيم دروس دعم وتدارك أو دروس خصوصية لفائدة تلاميذ المعنيين باجتياز امتحان الباكالوريا. وتنص المذكرة، التي وجهها المدير العام للمرحلة الإعدادية والتعليم الثانوي، حاتم عمارة، إلى المندوبين الجهويين للتربية، على ضرورة احترام البرتوكول الصحي الخاص بالمؤسسات التربوية في تنظيم هذه الدورس.

أما بالنسبة للدورة الرئيسية لامتحان الباكالوريا فستجرى بين 8 و15 جويلية القادم وسيكون إعلان النتائج يوم 26 جويلية المقبل، أما دورة المراقبة فستكون أيام 27 و28 و29 و30 جويلية وإعلان النتائج يوم 9 أوت القادم.