أعلنت الادارة الجهوية للصحة بتطاوين في بلاغ أصدرته اليوم الجمعة 5 جوان 2020، حول الوضع الوبائي في الجهة أن ولاية تطاوين خالية من فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد مرور أربعين يوما متتاليا ( منذ 26 أفريل الماضي) دون تسجيل أية إصابة جديدة وشفاء الحالتين الموجودين منذ فترة في الحجر الصحي الإجباري بالمنستير وعودتهما إلى ذويهما بالجهة.
وقد بلغ عدد الاصابات المؤكدة بهذا الفيروس في الجهة 36 إصابة منذ أوائل شهر مارس الماضي توفيت منها مسنة اواخر شهر مارس الماضي وأقامت ثلاثة حالات منها في المستشفى الجهوي لبعض الأيام، وشفي تماما 35 مصابا.
هذا وتجاوز عدد العينات التي تم رفعها للتحليل في إطار تقصي الفيروس طيلة هذه الفترة الألف، ودخل الحجر الذاتي الإجباري أكثر من 1200 بين مصاب ومشتبه في اصابته، ولم تسجل الإصابات سوى في 3 معتمديات وهي تطاوين الشمالية وتطاوين الجنوبية وغمراسن من جملة 8 معتمديات بالجهة.
وأفاد ذات البلاغ، من جهة أخرى، أن 1200 تحليل تم إجراؤها على الطلبة والتلاميذ العائدين إلى الدراسة جاءت جميعها سلبية .
يشار إلى ان نسق الحياة قد عاد بصفة شبه عادية في مختلف الفضاءات ومجالات الحياة في الجهة مع إعادة فتح المساجد والمقاهي والمطاعم والنقل بين الجهات مع اخذ الاحتياطات اللازمة للحماية الذاتية والجماعية.

(وات)