أظهر إستطلاع أجراه معهد إمرود حول مقياس الشأن السياسي، أن الرئيس الجمهورية قد تصدر لائحة الإستطلاع من بين الرؤساء الثلاث (رئيس الجمهورية، رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب) وحقق سعيّد نسبة 64.4 بالمائة من التونسيين راضيين عن أداءه في مقابل 24.5 بالمائة غير راضيين، في حين 10.9 بالمائة لم يبدو رأيهم في هذا الموضوع.

وجاء رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، في مرتبة ثانية،  حيث سجل 50.4 بالمائة من التونسيين راضيين عن أدائه، في مقابل 30.6 بالمائة غير راضيين، في حين 19.0 بالمائة لم يبدو رأيهم في الموضوع.

وحلّ رئيس مجلس النواب راشد الغنوشي في المرتبة الثالثة، بنسبة 13.7 بالمائة من المواطنيين الراضيين عن أدائه، في حين بلغ عدد الغير الراضين نسبة 73.6 بالمائة و 12.8 لم يبدو رايهم في الموضوع. 

  • قيس سعيّد يتصدر المرتبة الأولى من حيث رضا التونسيين عن ادائه
  • قيس سعيّد يتصدر المرتبة الأولى من حيث رضا التونسيين عن ادائه
  • قيس سعيّد يتصدر المرتبة الأولى من حيث رضا التونسيين عن ادائه