تشرع وزارة الصحّة في إجراء بحث وطني لتقصّي المناعة لدى التونسيين ضد فيروس كورونا المستجد في شهر سبتمبر المقبل على أن يتم إجراء بحث ثان في نهاية السنة الجارية، وفق ما كشفته المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية.

وقالت بن علية، خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم الجمعة 5 جوان 2020 بوزارة الصحة، إن البحث الوطني لتقصي المناعة لدى التونسيين سيعتمد على إجراء تحاليل سريعة على عينات مختلفة من التونسيين، مذكرة بأن وزارة الصحة شرعت مؤخرا في إجراء بحث أولي باستعمال التحاليل السريعة لدى الأشخاص المخالطين للمصابين.

وأشارت إلى أنه تم في إطار البحث الأولي السابق أخذ عينة من هؤلاء المخالطين في بعض الولايات غلى غرار تونس وأريانة وبن عروس ومنوبة وفي مناطق تم تسجيل بها نسبة انتشار للعدوى تتكون من 1180 شخص وتم اكتشاف أن نسبة إصابتهم بعدوى فيروس كورونا لا تتعدى 9 بالمائة من مجموع العينة.

وأوضحت بأن الهدف من إجراء هذا البحث الوطني هو تقييم الوضع الوبائي الذي يشهد تحسنا في تونس سيما مع تسجيل 90 بالمائة من حالات الشفاء، وفق تأكيد بن علية التي بينت أن جهود الدولة تتجه حاليا مع تسجيل صفر إصابات محلية إلى محاصرة الحالات الوافدة خاصة مع الاستعداد لفتح المعابر الحدودية في 27 جوان 2020.

وات