كشفت مديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية، اليوم الجمعة 5 جوان 2020، وجود 3 سيناريوهات تتعلق بإمكانية ظهور موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت بن علية، خلال ندوة صحفية، "أن السيناريو الأول يتمثل في تراجع نسبة تفشي عدوى فيروس كورونا وصولا إلى اندثاره بفضل إجراءات حفظ الصحّة المتبعة من قبل الدول".

أمّا السيناريو الثاني فيتمثّل في تراجع مستوى انتشار عدوى فيروس كورونا المستجد بصفة تدريجية، لكن مع احتمال ظهوره مجددا وانتشاره بالعالم في فصل الخريف القادم تزامنا مع فترة انتشار الانفلونزا الموسمية.

وبالنسبة للسيناريو الثالث فقالت بن علية إن بعض الخبراء يتوقعون بقاء الفيروس منتشرا بصفة دائمة، مؤكدة بأنه لا أحد يمكن أن يجزم بما يمكن أن يحصل بالنظر إلى وجود خصائص غير مفهومة لهذا الفيروس.

وشدّدت مديرة المرصد الوطني للامراض الجديدة والمستجدّة على ضرورة التقيد بتدابير حفظ الصحة من ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الجسدي وغسل اليدين وتطهير الأماكن، مشيرة إلى أن وسائل الوقاية تعتبر السلاح الوحيد حاليا في التوقي من هذا الفيروس في انتظار التوصل إلى دواء أو تلقيح.

كما أشارت إلى أن الفيروس ما يزال منتشرا في المنطقة التي توجد فيها تونس، رغم تراجع عدد حالات الإصابة به في الدول الأوروبية، قائلة "نحن ربحنا معركة ضد هذا الفيروس لكننا لم نربح الحرب".