قال رئيس الكتلة الديمقراطيّة والنائب عن التيّار الديمقراطي هشام العجبوني اليوم الخميس 4 جوان 2020، إنّ الكتلة الديمقراطية انطلقت في اتصالاتها بكتل برلمانية أخرى لتقديم لائحة بخصوص الشأن الليبي تهدف صراحة لإدانة أي تدخّل عسكري في ليبيا وتكون متماهية مع الموقف الرسمي التونسي.

وبيّن في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أنّ الكتلة الديمقراطية (39 نائبا) "لا تسعى من خلال هذه اللائحة إلى تسجيل نقاط سياسيّة كما عمدت إلى ذلك رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي التي لم تكن تسعى إلى حلّ توافقي لمسألة كان من المفروض أن لا تكون محلّ تجاذبات و اصطفافات و تصفية حسابات سياسية" وفق تعبيره .

وقال انّ نواب التيّار الديمقراطي قد امتنعوا مساء أمس خلال الجلسة العامة بالبرلمان عن التصويت على لائحة الحزب الدستوري الحر والهادفة إلى إعلان رفض البرلمان للتدخل الخارجي في ليبيا بسبب إضافة جملة تُحيل إلى قرار البرلمان العربي الصادر شهر جانفي الماضي والذي لا يدين التدخّل العسكري التركي".

من جهته، أعلن رئيس كتلة الإصلاح في مجلس نواب الشعب حسونة الناصفي، أن كتلته ستطرح لائحة جديدة صلب البرلمان ترفض التدخل الأجنبي في الملف الليبي.

وفي حديثه عن عدم تصويت البرلمان أمس 3 جوان على اللائحة لرفض التدخل الأجنبي في ليبيا، اعتبر الناصفي في تصريح لإذاعة "شمس أف أم" أن بعض النواب صوتوا ضد لائحة فقط لأنها مقدمة من قبل الحزب الدستوري الحر مشيرا إلى أن اللائحة لو تم تمريرها لصدرت باسم المجلس وليس باسم عبير موسي أو الدستوري الحر، بل ستعبر عن موقف مجلس النواب الرافض للتدخل الأجنبي في ليبيا.