في إطار دعم الخطة الوطنية للتّوقّي وترصّد فيروس كورونا، وتحت اشراف كلّ من  وزير الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية أسامة الخريجي، و وزير الصحّة عبد اللطيف المكّي ، تمّ اليوم الثلاثاء 2 جوان 2020 بمقر وزارة الفلاحة، توقيع اتفاقية تعاون بين الوزارتين حول استغلال أربع طائرات دون طيار لقيس درجات الحرارة لدى المواطنين وتقصّي فيروس كورونا بكامل تراب الجمهوريّة.

وقد تولّى التوقيع ممثّل عن وزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائيّة في شخص الرئيس المدير العام للشركة الوطنيّة لحماية النباتات السيد شكري شبشوب وممثّلة عن وزارة الصحة في شخص المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة السيدة نصاف بن علية بوعفيف.

وتهدف هذه الاتفاقيّة إلى إرساء علاقة شراكة بين الطرفين الممضين لاستغلال الطائرات دون طيار والكاشفات الحرارية في إطار البرنامج الوطني لوزارة الصحة في مجابهة فيروس كورونا الجديد “كوفيد 19” بكامل تراب الجمهورية طيلة فترة انتشار الفيروس.

وسيتمّ بموجب هذه الاتفاقيّة إجراء مسوحات على نطاق واسع لقيس درجات الحرارة لدى المواطنين في محيط يتّسع قطره إلى 07 كيلومترات، كما أن هذه الطائرات مجهزة بمضخّمات صوتيّة تمكّن من تمرير رسائل تحسيسيّة للالتزام بالحجر الصّحي العام وإتباع التوصيات الوقائيّة من مخاطر وباء كورونا.

وتتجسّد مجالات التّعاون بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائيّة ووزارة الصحّة في ما يلي :

  • تقوم الشركة الوطنية لحماية النباتات التابعة لوزارة الفلاحة ببرمجة يومية للنشاط الجوي للطائرات دون طيار بالتنسيق مع مركز العمليات الصحية الاستراتيجية  بوزارة الصحة وقاعة العمليات COVID19 بثكنة الحرس الوطني بالعوينة ويكون برنامج النشاط مقسماً حسب فرق العمل ومناطق التدخل ويحدد تاريخ ومدة التدخل.
  • تقوم شركة “TELNET” بتوفير وربط جميع الطائرات دون طيار بوسائل نقل الصورة الحرارية والمرئية حينيا “Streaming” إلى كل من الأطراف التالية:
  • مركز العمليات الصحية الاستراتيجية بوزارة الصحة.
  • الشركة الوطنية لحماية النباتات.
  • قاعة العمليات لجيش الطيران.
  • قاعة العمليات بالعوينة.
  • قاعة العمليات بوزارة الداخلية.